الكلمة الافتتاحية

Image

نحمد الله الذي لا إله إلا هو، ونصلي ونسلم على نبينا محمد، أما بعد، فإن أحسن الحديث كتاب الله، وأحسن الهدي هدي محمد صلى الله عليه وسلم، وشر الأمور محدثاتها، وإن ما توعدون لآت وما أنتم بمعجزين. ها هي دورات حفاظ الوحيين تعود إليكم أنضر عوداً، وها هي تتوقف على الشاطئ قليلاً عبر هذا الموقع- لتستقبل الطامحين في حفظ الحديث، ثم تسير بهم قريباً في الفلك المشحون. إن دورات حفاظ الوحيين دورات صيفية تقام في أعظم بقعة: المسجد الحرام، وفي أعظم التطوعات: طلب العلم، وفي أعظم كلام بشري: كلام نبينا محمد صلى الله عليه وسلم الذي أوتي جوامع الكلم. - وهي تستمر اثنان وثلاثون  يوماً بدءاً من الرابع من شهر شوال لهذا العام 1435هـ ، مشتملة على فروع مختلفة في حفظ الصحيحين وزيادات السنن والمسند .. تستقبل الراغبين الذين استوفوا شروط التسجيل. - أيها المحب لسنة نبيه صلى الله عليه وسلم.. هذا الموقع إنما رُكِزَ هنا لما روى البخاري عن عبد الله بن عمرو عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (بلغوا عني ولو آية) ، ولما روى أبو داود عن ابن عباس عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (تسمعون ويسمع منكم ويسمع ممن سمع منكم). - فشارك بنفسك ورأيك ودعائك ودعوتك للآخرين ، وادع المتميزين لهذا البرنامج المتميز - ولله الأمر من قبل ومن بعد، وله الحمد في الأولى والآخرة.